المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أسباب تكتم العرب لعلوم الكمبيوتر


soufiano2009
30-04-2009, 00:10
السلام عليكم و رحمةالله تعالى وبركاته
اعجبني نقاش دار في موقع حول ظاهرة التكتم المهني خاصة مجال المعلوماتية (علوم الكمبيوتر) لإيجاد حل على الاقل لهده الظاهرة توصيح اسبابها

المشكل ليس هو التكتم بل التكاسل الحاصل للذين ينعتون الآخرين بالمتكتمين
يعني تجد شخص ما يريد ان يعرف كل شئ لكن دون أن يبذل أي جهد فتجده يدخل الى منتدى ما يضع سؤاله و لا ثم يذهب ليشاهد فلم من الأفلام او يخرج مع أصدقائه و بعد 24 ساعة يعود فاذا لم يجد اجابة يقيم الدنيا و يقول ما هذا ؟ يالكم من متكتمين ؟ و قد يصف الناس بالجهلاء لأنهم لم يجيبوه و هو لم يبذل أي جهد وا انا شخصيا أكره بعض الأسئلة مثلا في قسم البرمجة مثلا : كيف يمكنني القراءة من ملف ؟؟؟؟ يعني يا أخي الا تعرف كيف تبحث في الأنترنت !!!! هناك google فلتذهب اليه و لتكتب read file vb.net بكل بساطة يعني لا تكتب جملة مفيدة فقط الكلمات المفتاحية و ستجد كل ما يسرك لكن المشكل في هذا النوع من الأشخاص انهم يحبون ان يبحثوا عن الموسيقى اما ان يبحثو عن مثل هذه الأمور فلا و ألف لا.

وسأقوم بتفنيد بعض الامور والاسباب التي دعت العرب الى التكتم في مجال الكمبوتر وتقنية المعومات .

1. المنافسة الحادة بين الشركات والموسسات العاملة في مجال الكمبيوتر وتقنية المعلومات للوصول الى الربح السريع .
نرى في هذه الفقرة ان الكل يحاول جاهدا وضع مالديه من خبرات لاغراء الناس بعمليات شراء المعلومات ( سواء كانت على اسطوانات سيدي او كتب او اشرطة ) بأسعار قد لا تصل الى متناول الشخص وخاصة اذا كان طالبا ويبحث عن معلومات تهمه كثيرا في مجال تخصصه .
لهذا تجد الاغلبية يبحثون عن المعلومات في اي مكان سواء بسؤال اشخاص او منتديات واحيانا يجد ضالته واحيانا لا يجدها .

2. عدم وجود مراكز ابحاث كما هو موجود في البلاد الغربية
كما تعلم ان البلاد العربية من اغنى الدول موارد ولكن لم يتم استغلالها بالشكل الصحيح فالكل جالس ويريد ان يأتيه رزقه الى حده ولا يتعب نفسه لهذا نشأت في البلاد الغربية ما يسمى مراكز العلوم ابحاث مهمتها ايجاد الحلول والاختبارات والابحاث وكل هذا يتطلب اموال طائلة يتم صرفها . ولكن انظر للدول العربية هل عمرك سمعت بمراكز تطوير وابحاث يتم تمويلها من اجل الصالح العام ابدا والله فهناك يتم اعداد البحوث والتطوير والانتاج وعندنا كل سنه وانت طيب وحتى في اندر الحالات لو تم ايجاد مراكز ابحاث فهي تكون لشخص معين لايريد احدا مشاركته او معرفة ما يقوم به .

3. الحساسية المفرطه من الانسان العربي
كما تعلم اخي الكريم ان الانسان العربي لا يوجد له مثيل الا في كوكب المريخ فهو لا يريد ان تتقدم عليه في اي مجال لانه يعتبر المعلومات التي حصل عليها بإي طريقة ملكا له وان تفضل عليك اعطاك اياها ناقصه لكي تدور في حلقة مفرغة من البحث اللانهائي عن اكمال النصف الاخر لهذه المعلومه .

4. عدم وجود قوانين لحماية الملكية الفكريه في الوطن العربي
هذه النقطة من اهم النقاط التي تجعل الانسان العربي يتكتم وبشده على المعلومات لديه وكيف لك ان تحصل عليها الا يطرق غير شرعيه او ملتويه وعند حصولك على هذه المعلومات يأتي البلاء وهو انك سوف تقوم بنسبة هذه المعلومات لنفسك ضاربا بعرض الحائط كل القوانين ( هذا اذا كان هناك قوانين ) الخاصة بحماية الملكية الفكرية ولكن انظر ماذا يحصل في دول الغرب هل يستطيع شخص سرقة معلومات ونسبتها لنفسه ولك ان تسمع عن القضايا التي ترفع دائما على الشركات في مجرد انهم حصلوا على معلومات شبيهه بالمعلومات التي لدى الشركه الاخرى فترى المطالبة بالتعويضات بالملايين ولكن هل يوجد لدينا مثل هذا .
سبب التكتم برأيي هو سبب مادي بالدرجة الأولى.
نرى في الغرب وجود مشاريع مفتوحة المصدر، وكذلك نجد بعض المبرمجين ينشرون الكود المصدري لبرامجهم وذلك برأيي بسبب اكتفائهم المادي، ولأنهم ليسوا بحاجة للاحتفاظ بسرية افكارهم لكي يحصلوا على المال من خلالها.
كان هناك موقع عنوانه على ما أذكر هو:
www.vbAccelarator.com
-لا يفتح الآن معي-
كان المبرمج ينشر في ذلك الموقع الكود المصدري بلغة فيجوال بيسك 6 لأدوات رائعة التصميم، مثل شريط أدوات يشبه شريط أوفيس إكس بي، وقوائم تشبه أوفيس إكس بي وغيرها، واذكر أنني قمت بتعريب أداة القائمة وأرسلت له بريداً أعلنه بذلك ورد علي مرحباً بالموضوع.
لو كان أحدنا قام بذلك الجهد وصنع مثل تلك الأدوات لفكر بالدرجة الأولى في بيع تلك الأدوات والاستفادة منها مقابل الجهد الذي بذله، وطبعاً هذا حقه ولايُلام عليه طالما أنه يوجد لدينا مشاكل مادية.
بينما لو كنا مرتاحين مادياً وكان مستقبلنا ومستقبل أولادنا من الناحية المادية مؤمناً حتى لولم نعمل إطلاقاً، لتغيرت طريقة تفكيرنا بشكل جذري، ولبادر معظمنا إلى التوجه نحو الاستكشاف والاختراع ونشر النتائج التي يتوصل إليها والتشارك مع الآخرين، وذلك لأن عمرنا قصير وسنموت في النهاية ويجب أن نكون خلال حياتنا قد قدمنا شيئاً من العلم والمكتشفات لكي يبني عليها من يأتي بعدنا استمراراً في صنع الحضارة الإنسانية.
إذاً كما ذكرت سابقاً فالسبب هو مادي في الدرجة الأولى، والمسؤولية تقع أولاً على القائمين على الأمور في بلادنا، من مسؤولين ووزراء ومديرين...
واتمنى في الاخير ان تستفيدوا من هدا الحوار المنقول و شكرا
تحيات اخيكم سفيان

ماموني
30-04-2009, 02:47
مشكككككككككككككككككككككككككككككور سيدي