المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مائة طريقة لتحفيز نفسك


nnasri
18-12-2010, 16:55
مائة طريقة لتحفيز نفسك
(http://difaf.net/main/)

كثيراً ما نمر بلحظات ضعف.. خمول.. ملل.. كسل.. تقل وقتها همتنا وطاقتنا وتضعف قوانا، ونكون في أشد الاحتياج لكلمة تحفيزية تدعمنا أو هدية تشجيعية ترفع من معنوياتنا… ونظل ننتظر وننتظر من دون نتيجة.. ولكن هل فكرنا يوما أن لا ننتظر التحفيز من الخارج، بل نسعى لنحفز أنفسنا من داخل ذواتنا، حيث أن التحفيز الذاتيّ أفضل أنواع التحفيز وأدومها تأثيراً وتناسباً مع سمات هذا العصر. وعلى الرغم من أهميّة تحفيز الذات إلا أنّ أعراض نقصانه كاللامبالاة وتبلّد الشعور والإحساس بالعجز ومن ثمّ الميل إلى الهروب تنتشر كثيراً في مجتمعاتنا، وهذا ما انعكس سلباً على تقدّمها. ومن هنا جاء هذا الكتاب كبرنامج متكامل لتنمية التحفيز الذاتي، ففي هذا الكتاب يمدنا “ستيف تشاندلر” بمائة طريقة من أعظم الطرق الفعالة لتحويل اتجاهاتنا الواهنة إلى انجازات قوية تتميز بالتفاؤل والحماس فهذا الكتاب يساعدنا على أن نغير من حياتنا للأبد. ومما يميز الكتاب أنه في كل طريقة من الطرق المائة التي ذكرها المؤلف وشرحها شرح تفصيلي دعم وجهة نظره بعدة أقوال، أمثلة واقعية من الحياة على تلك الطريقة سواء لنفسه أو لأشخاص آخرين تثبت صحة مايقول. وهذه المائة طريقة كما ذكرها المؤلف تتمثل في :-

(1) ارقد على فراش الموت :- لاتدع شئ للصدفة ولاتدع شئ دون أن تعبر عنه، ولاتتخيل أن الحياة مباراة لانهاية لها وتؤجل مخططاتك لتقوم بها في يوم ما.

(2) ابق جائعاً :- تخيل الصورة التي تريد أن تكونها ثم عيش هذه الصورة كما لو كانت واقعاً، ومن الأمور المهمة أن يكون لديك شئ تستيقظ من أجله كل صباح، وشئ تجيده في الحياة، هذه الصورة يمكنك أن تخلقها الأن ولكن لاتعش لحظة بدونها ولاحظ المردود على تحفيز نفسك من جراء البقاء متعطشاً لأن تعيش هذه الصورة في الواقع.

(3) تبن أكذوبة صدقها :- إذا كان من الصعب أن تتخيل الإمكانيات الموجودة لديك عبر عن هذه الإمكانيات على أنها كذبة، فكر في بعض القصص وعمن تريد أن تكونه قلد هذه الصورة حتى تصنعها وسوف تتحول الكذبة إلى حقيقة.

(4) صوب عينيك نحو الجائزة :- عندما نركز على مانريده فإنه سوف يتحقق في حياتنا، فعندما تركز على أن تكون شخصاً سعيداً ومتحفزاً فإنك ستكون كذلك.

(5) تعلم المعرفة وقت السلم :- كلما أجهدت نفسك كلما كانت الحياة سهلة عليك.

(6) عش حياتك ببساطة :- من الصعب أن يظل لديك الحافز عندما تكون مرتبكاً، وحينما تبسط حياتك فإن هذا يمدك بالتركيز.

(7) إبحث عن الذهب المفقود :- ماتكونه هو ماتراه، فعندما تكون سعيداً ترى السعادة في الآخرين، أما إذا غضبت ترى الناس عابسين.

(8) اضغط على كل أزرارك :- إلزم نفسك بأن تلاحظ كل شئ يثير حماستك، فهذه لوحة التحكم الخاصة بك فتلك الأزرار تقوم بتشغيل نظام التحفيز الذاتي لديك.

(9) اكتب سجلاً للأحداث الماضية :- حتى تؤمن أنك منجز جيد، فعليك أن تبدأ في إعداد سجل للأحداث التي أنجزتها.

(10) رحب بماهو غير متوقع :- إذا رغبت أن ترى نفسك مبدع، يمكنك أن تبدأ بالتوصل لكل أنواع الحلول غير المعهودة للتحديات التي تلقيها الحياة في طريقك.

(11) ابحث عن مفتاحك العمومي:- ابحث عن المفتاح الذي يحفزك.

(12) ضع مكتبتك على عجلات :- أعظم فرص التحفيز اليومي يكمن في أسلوبك في استغلال وقت القيادة فيمكن استغلال الوقت الذي تقضيه أثناء القيادة في سماع شرائط سمعية أو اسطوانات مفيدة.

(13) خطط لعملك بدقة :- فالتخطيط الدقيق للعمل يحفزك على أن تفعل أكثر، وتقلق أقل.

(14) اجعل أفكارك تثب :- فكر في أفكار متفائلة أكثر وأكثر حتى يصبح هذا الأمر طبيعياً فيك.

(15) اشعل الديناميت الكسلان :- ابدأ مهامك بكسل وإيقاع بطئ ولكنه مستمر فالديناميت يعيش داخلك فلا تتعجل في إشعاله فهو يشتعل كعود كبريت يتم إشعاله ببطء.

(16) اختر القلة السعيدة :- تجنب الأصدقاء الذين لايساندون التغيير في حياتك.

(17) تعلم أن تلعب دوراً :- أنت الذي تحدد من ستكون، فأسلوب تصرفك هو من ستصبح.

(18) لاتفعل شياً واجلس هناك :- اجلس مع نفسك واعطي حلمك المكان والزمان الذين يحتاجهما حتى يتحقق.

(19) استخدم كيماويات المخ :- استخدم الكيماويات المنشطة الموجودة في جسمك والتي تنشط عندما تكون مستمتع بشئ ما فتتغير كيمياء جسمك وتحصل على موجات من التحفيز والطاقة.

(20) دع المدرسة الثانوية نهائياً :- مع دخولنا للمدرسة الثانوية يحدث تحول كبير في حياتنا ويبدأ الشعور بالخوف من وجهة نظر الآخرين فينا، فيجب أن تتخلص الأن من هذا الشعور ة وتعود إلى حياة الإبداع.

(21) تعلم أن تفقد هدؤك :- من المفيد أن تتبنى الأوامر الذاتية الأتية :- أظهر بشكل سئ، خاطر، افقد ماء وجهك، دع منطقة راحتك، عايش الخوف.

(22) تخلص من تلفازك :- يمكنك حقاً أن تغير حياتك لو أنك أطفأت تلفازك.

(23) اخرج من قفص الروح :- ابحث دوماً عن تحديات تحفز بها نفسك، فالتحديات وحدها هى التي تؤدي إلى التطور.

(24) مارس ألعابك :- ارسم خططك مقدما بحيث تستجيب لك الحياة فبمقدورك دائماً أن تذكر نفسك بأن تبدع وتخطط.

(25) ابحث عن أينشتاين الذى بداخلك :- كل انسان لديه شكل ما من أشكال العبقرية ابحث عن مجال عبقريتك واستخدم خيالك بشكل دائم.

(26) سارع الى ماتخشاه:- ابحث عن شئ تخافه وافعله وشاهد ماسيحدث.

(27) ليكن لك أسلوب في بناء العلاقات :- اذا حسنا العلاقات فإن ذلك يزيد الحافزية لدينا.

(28) جرب الاستماع التفاعلي:- اعقد حوارات مع أسرتك، وأصدقائك بشكل أكثر تفاعل من ذي قبل فذلك يجعلك تبدع وينمي أفكارك بشكل جيد.

(29) استغل قوة ارادتك :- اعترف ان لديك قوة ارادة وابدأ في تقويتها.

(30) مارس طقوسك البسيطة :- اخترع طقوس خاصة بك وحدك، تكون بمثابة طريق للوصول إلى التحفيز الذاتي.

(31) ابحث عن مكان تأتي منه :- إن ربط سعادتك بهدف قد لاتحققه نوع من إنكارك لقدرتك على خلق سعادتك بنفسك، ولكن السعادة حق وراثي فابدأ بالمطالبة بها.

(32) اتبع ذاتك :- إن قوة الإرادة وضبط النفس يجعلك تنظر إلى نفسك باعتبارك شخصاً أقوى وبذلك تكتسب صفة احترام النفس.

(33) حول نفسك إلى وسيلة لمعالجة الكلمات :- لزيادة صدق عزيمتك عليك أن تفكر في تداعيات جديدة لمعاني الكلمات.

(34) اعمل على برمجة مالديك من جهاز ذاتي كأنه كمبيوتر :- تحرر من كل مالديك من الأفكار السلبية التي وصلت لك من مصادر خارجية، واصنع أخبارك بنفسك وكن أنت الحدث.

(35) افتح حاضرك :- لاتعيش في الماضي، ولاتقلق بشأن المستقبل، وإنما ركز في اليوم.

(36) كن مخبرا جيدا :- كن دائماً فضولياً في حياتك المهنية.

(37) اصنع تحولاً في العلاقة :- حفز نفسك من خلال إعطاء شخص أخر الأفكار الضرورية للتحفيز الذاتي. فإذا أردت أن تشعر بالتحفيز حول هذا التحفيز إلى شخص آخر.

(38) تعلم أن تأتي من الخلف :- إن التحرك نحو هدفك لن يكون أبداً في خط مستقيم ولكن خطوتان للأمام وواحدة للخلف.

(39) تعال لتنتقد نفسك :- تعلم ان تتعامل مع مخاوفك ومواضع الضعف في تفكيرك.

(40) ابحث عن هدف لروحك :- ابحث عن الشئ الذي يجعلك سعيداً ثم افعله لتعيش حياتك الحقيقية.

(41) استيقظ على الجانب السليم :- نصفيَ المخ لهما وظائف مختلفة فيجب أن يكون هدفك قوي حتى ينشط النصف الأيسر الذي بدوره يخبر النصف الأيمن بما يجب أن بفعله.

(42) دع المخ كله يلعب :- الشعور بالأهمية والتحديات يجعل المخ يعمل بشكل سليم.

(43) دع نجومك تضئ :- لماذا نبكي أحياناً عندما نرى إنجازات الأخرين؟ لأننا ندرك أنه بداخلنا قدرات وإمكانيات غير مستغلة فنبكي لعدم تحقق ذلك.

(44) ماعليك إلا أن تخترع كل شئ:- حاول أن تكون مبدع، اوجد الخطط والأهداف وتخيل أن ماتفعله شئ عادي يقوم به كل الناس.

(45) تعامل مع الأمور بمنطق اللعب :- تعامل مع أي عمل تقوم به كأنه لعبة فذلك يزيد من الحماس والتحفيز.

(46) اكتشف الاسترخاء الفعال :- الاسترخاء الفعال ينعش الذهن ويجعله يشعر بالمرونة.

(47) اجعل من يومك رائعة من الروائع:- اجعل كل يوم من أيامك يوماً مميزاً فاليوم هو عالم مصغر لكل حياتك.

(48) استمتع بمشاكلك :- المشاكل هى مباريات صعبة وبحل كثير من المشاكل يصبح عندك خبرة واكتفاء ذاتي في حل المشاكل.

(49) ذكر عقلك :- تعامل مع أفكار التحفيز الذاتي كما لو كانت أغاني، احتفظ بها في مخك، اكتبها وعلقها في أماكن مختلفة أمامك.

(50) اهتم بالأهداف الصغيرة :- لاتتغاضى عن قوة الأهداف الصغيرة والتى تريد تحقيقها على مدار اليوم، فهى التي تعطي شعور بالإنتصار والحماس.

(51) اعلن لنفسك:- اعلن لنفسك دائماً عن أهدافك لتذكر نفسك بها ولاتهملها.

(52) فكر خارج الصندوق :- اخرج من صندوق ماحدث في الماضي، وتخيُل ماسوف يكون في المستقبل وافترض أن إمكانات الأفكار الإبداعية بلا حدود.

(53) استمر في التفكير، استمر في التفكير :- أي عمل نقوم به تسبقه فكرة، توحي بهذا العمل وعندما نتوقف عن التفكير نفقد الحافز على العمل.

(54) جادل :- تعلم أن تجادل أفكارك التشاؤمية.

(55) استفد من المشاكل :- كل مشكلة تحمل بداخلها هدية، ويمكنك الوصول إلى هذه الهدية لو أنك قررت الاستفادة من الأحداث التي تبدو سيئة.

(56) اقتحم عقلك :- استخدم أسلوب التفكير المفتوح فكر مع نفسك بنفس طريقة العصف الذهني الجماعي.

(57) غير صوتك دائماً :- كلما قوى صوتك كلما زادت ثقتك بنفسك وأصبح من السهل أن تحفز نفسك.

(58) اعتنق الحد الجديد :- كلما زادت معرفتك بالمستقبل كلما زاد الحافز بأن تكون عضواً نافعاً فيه.

(59) طور عاداتك القديمة :- استبدل عاداتك السيئة بعادة أكثر فاعلية وإفادة للصحة.

(60) ارسم رائعتك اليوم :- انظر ليومك على أنه لوحة بيضاء وارسم يومك كما تريد.

(61) اسبح أشواطاً تحت الماء:- قد يكون كل ماتحتاجه لتحفيز نفسك هو الهواء النقي فالخروج في جولة أو مجرد التنفس بعمق يجعلك نشيطاً.

(62) استعن بمدرب جيد :- عندما يكون لديك الاستعداد للتدريب ستصبح أقوى وأكثر مسؤولية عن تحفيز نفسك.

(63) حاول أن تبيع بيتك :- عاداتك القديمة هى مثل البيت تماماً، حدد العادات التي تجعلك سجيناً والتي تستنفذ طاقتك وبمجرد أن تفعل ذلك سيمكنك أن تغادر بيتك وتبنى لنفسك بيت جديد.

(64) تحدث مع روحك :- تحدث دائما مع نفسك فلايوجد أحد يعرف مشاكلك وقدراتك أكثر منك.

(65) عد بالقمر :- اوعد دائما بشئ ضخم وغير متوقع.

(66) اسعد شخصاً لآخر:- حاول دائماً أن تسعد المحيطين بك.

(67) العب لعبة الدوائر:- استخدم نظام وضع الأهداف الذي يتكون من 4 دوائر تسجل فيها أهدافك في خلال أربع دقائق.

(68) نظم لعبة :- نافس حيث استطعت ولكن نافس بروح المتعة واعرف أن تفوقك على شخص آخر أقل بكثير في أهميته من تفوقك على نفسك.

(69) اترك التشاؤم الوراثي :- تخلص من الأصوات المتشائمة التي تحيط بك.

(70) واجه الشمس :- واجه مشاكلك وتغلب عليها.

(71) قم برحلة إلى أعماقك :- تعمق أكثر داخل نفسك واعرف إمكانياتك وأخرجها للحياة.

(72) ناضل :- تحدى نفسك باستمرار.

(73) استخدم حل الخمسة بالمائة :- أضف خمسة بالمائة من الحس الهدفي إلى حياتك كل يوم.

(74) افعل شيئاً بإسلوب ردئ :- افعل الشئ حتى لو بشكل ردئ أفضل من أن تقنع نفسك بعدم قدرتك على فعله.

(75) تخيل :- لن تستطيع فعل شئ لاتتخيل نفسك تفعله.

(76) خذ الأمور ببساطة :- عندما تواجهك مشكلة خذ الأمور ببساطة وابحث عن حلول مضحكة.

(77) اخدم وزد من ثروتك :- من الطرق الجيدة في تحفيز الذات أن تزيد من تدفق المال في حياتك.

(78) اكتب قائمة بحياتك :- ابدأ بكتابة قائمة بكل ماتريد فعله في حياتك واحتفظ بها في المتناول
وأضف عليها باستمرار.

(79) حدد هدفاً قوياً وواضحاً :- حدد هدف قوى وواضح يثير خيالك ويمدك بطاقة تحفيزية.

(80) غيَر نفسك أولاً :- غير نفسك بدلاً من أن تطالب الآخرين بتغيير أنفسهم.

(81) اطرح حياتك أرضاً :- خذ وقتك في التخطيط وضع خطة هجومية ودع الحياة تستجيب لك.

(82) انظر على “لا” على أنها سؤال :- اجعل كلمة “لا” تعني هذا السؤال ( ألا أستطيع أن أكون ؟أكثر إبداعاً من هذا؟

(83) اسلك الطريق إلى مكان ما لا الطريق إلى اللامكان :- طاقة حياتك تعتمد على حجم الهدف الذي تريد أن تضعه لنفسك.

(84) صم عن الأخبار :- قلل من استماعك للأخبار فيرتفع مستوى التقاؤل لديك.

(85) استبدل القلق بالعمل والتحرك :- دع القلق يتحول إلى عمل وافعل أي شئ يساعدك على التخلص من القلق.

(86) التحق بالمفكرين :- اجعل رد فعلك عقلياً وبعيد عن العاطفة.

(87) استمتع أكثر :- تعلم أن تستمتع بكل شئ.

(88) استمر في المشي :- العقل السليم في الجسم السليم فحافظ دائماً على صحة جسدك.

(89) اقرأ مزيد من الروايات الرومانسية :

- (90) اصعد السلم:- ارسم سلم في أعلاه العقل وأوسطه العاطفة وأدناه البدن وتحرك صعوداً أو هبوطاً من خلال قوة الارادة فقط .

(91) استغل نقاط ضعفك :- اكتب نقاط ضعفك وادرس كيف يمكن أن تستفيد منها وتحولها للميزات.

(92) حاول أن تكون أنت المشكلة :-

(93) وسع هدفك :- ضاعف هدفك أو اضربه في ثلاثة واسأل نفسك كيف تحقق هذا الهدف؟

(94) اعط نفسك دروساً في الطيران :- بدلاً من أن تعشق البطل انظر داخله كي تدرس شخصيته
وحاول أن تقلده.

(95) الق بالمسؤلية على رؤيتك:- فلو أن رؤيتك لا تحفزك اوجد لنفسك رؤية أخرى.

(96) أسس قاعدة القوة الخاصة بك :- المعرفة هى قاعدة قوتك، ابنى قاعدة المعرفة الخاصة بك.

(97) اربط بين الحقيقة والجمال :- الحقيقة تؤدي إلى مستوى أعلى من الثقة وتقضي على الخوف.

(98) اقرأ لنفسك قصة :- اقرأ بصوت عال، فالقراءة بصوت عال تترك لديك انطباع مضاعف. (99) اضحك بلا سبب :

- (100) امش مع الحب والموت :- كن شجاعا ولاتدع الجبن يقيدك.

هذه هى الطرق المائة كما ذكرها المؤلف ولقد عرضت لكم تحت كل طريقة خلاصة مايريد المؤلف أن يوصله للقارئ في صورة قواعد ممكنة التنفيذ. فهذا الكتاب حقاً رائع، ملهم، صادق وجريء، يزخر بالكثير من النصائح. إذا أردت أن تتطور كشخص، وأن تحقق شيئاً ما في العالم يختلف عما سبق، فعليك أن تضم هذا الكتاب إلى قائمة الكتب التي يتعين عليك قراءتها، وليكن ذلك على الفور. ستجد جميع الأفكار الفعّالة موجودة في هذا الكتاب. عن المؤلف: ستيف تشاندلر تخرج من جامعة أريزونا، حاصل على شهادة في الكتابة الإبداعية والعلوم السياسية، قضى أكثر من عشرين عام يعمل في مجال life coaching ويدرب الناس على أسلوب الحياة ويحررهم من الخوف والتشاؤم وهو مؤلف ل 20 كتاب تمت ترجمتهم لأكثر من 20 لغة. خواطر: الدافع الذاتي مهم جدا. وهناك عدة أسباب لكون الدافع الذاتي مهم جداً في حياة الشخص، وفي هذه الأيام، ومع الكثير من التحديات والكثير من المنافسة فكل واحد يحتاج إلى البقاء على قيد الحياة، ويعمل الدافع الذاتي مثل محسن الثقة. فيعزز الحماس ويوفر الطاقة للعمل. تساؤلات: – هل ندرك فعلاً أهمية التحفيز الذاتي لأنفسنا؟ أم نعتبره مجرد رفاهية؟
*ضمن مشروع ” القراءة حياة” الذي أطلقه الدكتور عمرو خالد وهي مبادرة ايجابية مهمة.
الكتاب:مائة طريقة لتحفيز نفسك
المؤلف:ستيف تشاندلر
ـدار النشر: مكتبة جرير ـ المملكة العربية السعودية
المراجع والمصادر: -
مقالة بعنوان/ حفز نفسك ولاتنتظر الآخرين بقلم/ وفاء محسن على موقع/ أون إسلام


:eek:

اذا استطعت الوصول بالقراءة الى هنا ... فمبارك عليك هذه القدرة ... فانت محفز اصلا على تطوير نفسك .. انت على الطريق الذي سيوصلك الى النجاح ان شاء الله


http://www.cfpdz.com/vb/attachment.php?attachmentid=119&stc=1&d=1292687565 (http://blogmatlab.blogspot.com/2010/06/le-carre-du-succes.html)

:)

ماموني
18-12-2010, 17:07
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

امين02
18-12-2010, 23:15
نصائح رائعة في التنمية البشرية ، موضـــــــــــــــوع اكثر من ممتــــــــــاز.
شكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرا لــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك.

اية الرحمان
21-12-2010, 20:15
شكرا كثيرا على الموضوع الرائع بارك الله فيك

noureddine63
22-12-2010, 17:30
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

nnasri
23-12-2010, 12:40
انا سعيد لان الموضوع نال اعجابكم :rolleyes: ... و للامانة :D اذكر بكاتبه الاصلي

الكتاب:مائة طريقة لتحفيز نفسك
المؤلف:ستيف تشاندلر
ـدار النشر: مكتبة جرير ـ المملكة العربية السعودية
المراجع والمصادر: -
مقالة بعنوان/ حفز نفسك ولاتنتظر الآخرين بقلم/ وفاء محسن على موقع/ أون إسلام

http://difaf.net/main/)


فمن شدة اعجابي بالموضوع نقلته كله بالنقاط المئة ... لاننا معاشر شباب القرن الحالي نحتاج فعلا ما يحفزنا للانطلاق في مشاريعنا ... ان كانت دراسة او عمل او تجارة ...
و ما اتعس من كان في مجال و هو يكرهه و لا يجد دافعا كي يطور نفسه فيه :(:( ... و ان عاد عليه بالملايين فانه لن يسعد بها :mad:

zinouba
27-12-2010, 18:05
نعم كل الشباب العربي يحتاج اليوم الى برنامج لتنظيم حياته
شكرا لطرحك الطيب

nnasri
31-03-2012, 13:40
نعم بالتاكيد

naddine de collo
31-03-2012, 16:54
مهما اختلفت او تعددت الطرق و السبل المهم في الأخير أن نصل إلى هدفنا المرجو و الغاية المنشودة

شكرا لك و لروعة طرحك