المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ستسمعون بظاهرة تسرب الأساتذة بدل المتربصين...


elyece
07-11-2010, 19:31
السلام...



بت أشك بتداول الألسنة لظاهرة تسرب الأساتذة بدما كانت تقتصر على المتربصين...

بكلماتي هذه وبعد المر الذي رأيته من إدارتي الوصية إدارة لا ترحم ولا تغفر لا تبني ولا تعمر ....
همها تكسير وتعطيل ما هو جديد وتجديد...
بت أرى الإستقالة مهربا وراحة....
ليس ضعفا بل هو شجاعة...شجاعة أن يقر الإنسان يا سيدي الوزيــــــــر...بكل أسف أبلغك أن المدير الذي هو للأمانة وعجلتها للوراءهو يديـــــــــر...

**إخواني في ضل غموض القانون أو بالأحرى محاولة تغميمه علينا من طرف بعض المسيرين سامحهم الله علينا نحن من يسموننا بكوادر قطاع التكوين المهني.... خرجي الجامعات والمعاهد...
بعدما ضاقت بنا من التهميش بين هذا وذاك ما ضاقت به أنفسنا بالأمس من البطالة ....

إخواني لي 3 سنوات في القطاع pep و فقط كان ما كان......
أغلبية إجتماعاتنا التقنو البيداغوجية لم تخلوا منا الرسميات بعيدة هي كانت كل البعد عن كل ما هو تقني وبيداغوجي...لا يسمح لك بطرح أي إشكال طالبا فيه تدبير قانوني من الإدارة طبعا فهي تتبع سياسة التعتيم...
بت أجهل حقوقي كما واجباتي....
أصبح الأستاذ المثالي من للصمت هو صاحب ولكن الرأس أرضا هو بصائب يريدون منا أن لا نغير وعن مفاهيمهم وتجاربهم عن العادة أن لا نتغير ... عدى ذلك فأنت غير مرغوب فيك.... وهنا يكون الويل والتهديد.....
مواضيعي منشورة في هذا المنتدى إقرؤوها شوفوااااا الحقرة إخوانــــــــــــــي..

لست بصغيرولا بمشاكس ولا للقانون والدولة بمعاكس لكني لرسالتي بمجاهد وللأمانة بمحافظ لبلادي وحبها بمباسل....

إخواني زملائي هذا موضوع يستحق النقاش هلا تفضلتم..........

nina10
07-11-2010, 20:26
depuis longtemps il existe eltassarob elmihani surtout chez les psep
ghair marghoub bihim fi elmarakiz akoul walaeyssa elmaahid

fares82
07-11-2010, 21:21
ohhhh nina heureusement errazek fi yadd rabb el 3alamine w mach fi yaddek
je pense ke c de la jalousie vres les psep
rabi yehdina

عبد اللطيف السوفي
08-11-2010, 16:36
يا أخي قليل من الدينارات ..فاتجه الى عالم التجارة وربي يفتح عليك ..موفق ان شاء الله

elyece
13-11-2010, 18:23
السلام عليكم ....
الشكر الجزيل لمن من كلف نفسه من العناء والوقت ما كلفه لأجل كتابة هذه السطور التي اعتبرها لي شخصيا مثابة المرسى الأمن الذي أأتمنت عليه بسفيتي من رياح وأمواج الظلم وعتمة ذوي القلوب الجافة التي لكنت حتى الساعة لأشبهها وأنعتها بالصناديق السوداء والضيقة معا هداهم الله وكفا شرهم علينا.